المصـــــــــــراوية

المصـــــــــــراوية

 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معنى حديث:(إلا الصوم فإنه لي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المصراوية
Admin
avatar

اعلام خاصة :
الجنس : انثى عدد المساهمات : 113165
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

مُساهمةموضوع: معنى حديث:(إلا الصوم فإنه لي   الخميس 28 ديسمبر 2017 - 2:50







قول الله عز وجل في الحديث القدسي:
)الصوم لي وأنا أجزي به(
اختلف العلماء في المراد بهذا -مع أن الأعمال كلها لله تعالى وهو الذي يجزي بها- على أقوال:
أحدها: أن الصوم لا يقع فيه الرياء, كما يقع في غيره.
الثاني: أن الأعمال قد كشفت مقادير ثوابها للناس وإنها تضاعف من عشرة إلى سبعمائة إلى ما شاء الله,
إلا الصيام, فإن الله يثيب عليه بغير تقدير.
الثالث: أنه أحب العبادات إلى الله.
الرابع: الإضافة إضافة تشريف وتعظيم، كما يقال: بيت الله, وإن كانت البيوت كلها لله.
الخامس: أن الاستغناء عن الطعام وغيره من الشهوات من صفات الرب جل جلاله, فلما تقرب
الصائم إليه بما يوافق صفاته أضافه إليه،
قال القرطبي: "معناه أن أعمال العباد مناسبة لأحوالهم إلا الصيام, فإنه مناسب لصفة من صفات الحق، كأنهيقول:
إن الصائم يتقرب إلي بأمر هو متعلق بصفة من صفاتي".
السادس: أن المعنى كذلك, لكن بالنسبة إلى الملائكة؛ لأن ذلك من صفاتهم.
السابع: أنه خالص لله تعالى, وليس للعبد فيه حظ بخلاف غيره, فإن له فيه حظاً لثناء الناس عليه بعبادته.
الثامن: أن الصيام لم يُعبد به غير الله، بخلاف الصلاة والصدقة والطواف ونحو ذلك.
التاسع: أن جميع العبادات توفّى منها مظالم العباد إلا الصوم.
العاشر: أن الصوم لا يظهر فتكتبه الحفظة, كما لا تكتب سائر أعمالالقلوب.
قال الحافظ ابن حجر: "فهذا ما وقفت عليه من الأجوبة, وأقربها إلى الصواب الأول والثاني, وأقرب
منهما الثامن والتاسع"









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معنى حديث:(إلا الصوم فإنه لي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المصـــــــــــراوية :: المنتديات الدينية :: السيرة النبوية { حبيبي يارسول الله } صل الله عليه وسلم-
انتقل الى: