المصـــــــــــراوية

المصـــــــــــراوية

 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 رسالة أب الى ابنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المصراوية
Admin
avatar

اعلام خاصة :
الجنس : انثى عدد المساهمات : 117086
تاريخ التسجيل : 11/12/2010
الموقع الموقع : مصر أم الدنيا - اسكندرية
المزاج : الحمد لله معتـــــــدل

مُساهمةموضوع: رسالة أب الى ابنه   الجمعة 23 فبراير 2018 - 2:46








إني أكتب لك يا أعز الناس ـــ إليك يا فلذة كبدي وحشاشة فؤادي فلكم كنت أتمني
 أن ترمقك عيناي ويطرب لك قلبي وأنت نطفة لم تخلق بعد ، فأنت الحقيقة بعد حلم ،
 وأنت الفرحة بعد طول انتظار ، بالأمس لم تكن شيئا مذكورا واليوم أتأمل فيك وأطمع
أن تكون غدا في عداد خير الرجال ـــ أنت يا بني أوصاك ربك جل وعلا بطاعتي في كثير
من الآيات وقرن طاعتي بطاعته تبارك وتعالي فقال عز وجل
( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا ) الإسراء 23 .

وقال تعالي ( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا علي وهن ) لقمان 14
وقال تعالي ( ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها ) الأحقاف 15 .
وأمرك رسول الله بطاعتي وذكر لك أن والدك أوسط أبواب الجنة وأن الجنة تحت أقدام الأمهات ،
 هل تأملت هذا يا بني ؟ هل فكرت في عظيم حقي عليك وعظيم فضل أمك .

وحذرني ربي منك فقال عز وجل ( إنما أولادكم وأموالكم فتنة ) التغابن 15 .
وقال تعالي ( إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم ) التغابن 14 .
ومع هذا كله تجدني أتحنن عليك وأشفق عليك ، أبكي إن طرقت ليلا وأحزن إن تأخرت ،
 أظل انتظر عودتك ، أحزن لرسوبك وأفرح لنجاحك ، ما تمنيت أن يتقدم علي أحد من
 الناس سواك ، ولا تمنيت أن طرقت أو جعلت فداء إلا فداك .

أ فلك يا بني أن تحفظ هذا ، ويا ترى كيف أنت وأوسط أبواب الجنة يوم فراق دنياك ،
 هل تأملت وأنت تضع يدك في جيبي بكل جرأة وتأخذ ما تريد وذلك علي قلبي أحب من الماء
 البارد للهيمان الصادي .

أتراك تطيب نفسك لو وضعت يدي في جيبك لآخذ بعض مالك أنسيت أن الولد وماله لوالده .
أتذكر يا بني كم كنت أحملك علي كتفي وظهري ويدي أ فتراك تحملني كما حملتك فيما مضي
 والجزاء من جنس العمل .

أتذكر يا بني كم كنت تطلب مني الحلوى جوف الليل وفي لهيب الظهيرة وكنت أفزع عجلا لشراء
 ما تريد والنفس فرحة مسرورة .

أ فتستطيع أن تفعل معي كما فعلت معك ؟ .
يا بني هل تأملت آخر العام كيف يكون وجهي بين الناس حينما تظهر نتائج الناجحين
 والراسبين ، أ فتراك تعمل لأي النتيجتين ؟.

إنني أعلم يا بني أن الآخرة دار المقر ولكل امرئ ما نوي ولا يجازى أحد بعمل أحد فمن هذا الباب
 لا أحزن ولكن في الدنيا لم تطاوعني نفسي ، بل كل يوم أ تأمل فيك و أدعو الله لك وأرغب في
 صلاحك ونجاحك وفلاحك فياترى هل تحب أن تحقق أملي ورغبتي ورجائي ؟. إنك بالجد والمثابرة
تستطيع !! فمتي أتراك ستبدأ لتحقيق ذلك ؟.

يابني إنما أنت لبنة في بناء فهل ترى أن البنيان يحسن ويحمل إذا كانت بعض لبناته غير صالحة
 أو بها أثر من خدش أو كسر .

إنني يابني آمل أن تكون اللبنة الصالحة التي يكتمل بها البنيان . والله أرجو أن يجعلك خيرا مما أرجو
 هو مولاي وهو يهدي السبيل .

و السلام









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رسالة أب الى ابنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المصـــــــــــراوية :: منتدى الاسرة والمجتمع :: قسم الطفل-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: